حياة الفهد معلومات كاملة عن وقصة حياتها، بطاقتها الشخصية، أعمال حياة الفهد ومشاريعها القادمة،
نشأتها وعائلتها، زواجها ، أسرار كثيرة عن حياتها تعرفها لأول مرة، موهبتها وأعمال تحب القيام بها،
أكلاتها المفضلة ومثلها الأعلى في التمثيل، وألبوم صور جديدة لها .

حياة الفهد البطاقة الشخصية ومعلومات خاصة عنها

 

الاسم باللغة الإنجليزية : Hayat Al Fahad.

تاريخ الميلاد: 18 إبريل 1948 .

محل الميلاد : ولدت في دولة الكويت .

الجنسية : كويتية .

ديانة حياة الفهد: مسلمة .

حياة الفهد وزوجها : متزوجة تزوجت مرتين وهي الآن مطلقة ولها أربع بنات أكبرهم تدعى سوزان وأصغره هي روزان.

الوزن : 80 كجم .

الطول : 175 سم .

لون الشعر : أسود .

لون العيون : أسود .

البرج الفلكي : برج الحمل .

المؤهل العلمي – الدراسي : لم تكمل حياة دراستها الابتدائية، ولكنّها تعلمت بمفردها القراءة والكتابة باللغتين العربية والإنجليزية.

بدأت مشوارها الفني : بدأت مشوارها الفني عام 1962 .

أسرار وقصة حياتها والسيرة الذاتية

أسمها بالكامل حياة أحمد يوسف الفهد من مواليد 18 أبريل 1948 هي ممثلة ومذيعة وكاتبة كويتية ،
وتعد من أبرز فنانات الخليج وبجانب كونها ممثلة، فإن لها محاولات شعرية ولديها القدرة على كتابة القصص والسيناريوهات،
حيث قامت بكتابة العديد من الأعمال التلفزيونية، ولها ديوان شعر واحد باسم عتاب صدر في نهاية سبعينات القرن العشرين.
نشأتها ولدت في منطقة شرق، وفي الخامسة من عمرها انتقلت مع أسرتها إلى المراقب وسكنت بالقرب من «مسجد عبد الله المبارك»
وتربت يتيمة بعد فقدانها لوالدها، وعانت من قسوة أمها عليها. لم تكمل دراستها الابتدائية، إلا إنها تعلمت القراءة والكتابة،
بعد ذلك بعد شعورها بحاجتها إليهما، واستطاعت إتقان القراءة والكتابة بالعربية الفصحى والإنجليزية.
اكتشفت حبها للفن في بداية خمسينيات القرن العشرين بعد أن شاهدت فيلم سينمائي كان من بطولة فريد الأطرش،
وأصبحت تتردد بعد ذلك على السينما مع أهلها، سرعان ما تحوّل هذا الأمر إلى هواية تمارسها باستمرار ،
لديها ثلاث أشقاء الكبرى شريفة التي تولت تربيتها بعد وفاة والدتها عام 1987 مع أختها الصغرى غنيمة وأخوها الوحيد .

أعمال الأفلام والعروض التلفزيونية والمسرحيات

  • مشوارها الفني بعدما كانت تعمل في مستشفى الصباح حيث التقت هناك هي وزميلتها الإعلامية أمينة الشراح،
    عملت بفرقة “أبو جسوم” وتم العرض عليهما سويا بمن تفضل أن تكون فنانة وقد أظهرت زميلتها أنها تفضل أن تكون مذيعة،
    وقد عانت الفنانة حياة الفهد بإقناع والدتها وتلقت الرفض بالضرب في صغرها ولكن إصرارها وامتناعها عن الطعام ،
    التقت أبو جسوم بشقيقها أثناء العمل في الجيش ليقنعه بعملها وبالتالي تم إقناع والدتها.

كانت أول خطوةٍ لها في عالم الفن من خلال مسرحية “الضحية” عام 1963.
وفي التلفاز شاركت في مسلسل “عايلة أبو جسوم” عام 1964،
وقد نالت أول أجرٍ لها عن دورها في مسرحية “بسافر وبس” وكان 30 دينارًا كويتيًا.
قدمت عدة أدوارٍ على المسرح والتلفاز بين الكوميدي تراجيديا، ولاقت نجاحًا جماهيريا،
كما نالت مديح النقاد وهي لم تبلغ العشرين من عمرها بعد.
وممّا قدّمته حينذاك “الحدباء” عام 1968 ومسرحية “الأسر الضائعة” عام 1963 و”فلوس ونفوس” عام 1969.

  • ظهرت في عدة مسلسلاتٍ ومسرحيات رفقة الفنانة سعاد العبد الله حيث شكّلتا ثنائيًّا دراميًّا مميزًا على الشاشة الخليجية،
    وكانت هذه الأعمال: “رقية وسبيكة” عام 1986 و”على الدنيا السلام” عام 1987 و”خالتي قماشة” عام 1983 و”سليمان الطيب” عام 1993
    و”خرج ولم يعد” عام 1982، و”درس خصوصي” عام 1981، والعديد من الأعمال التي لاقت نجاحًا واسعًا،
    وكان آخر عملٍ جمعهما سويةً هو مسلسل “البيت بيت أبونا” عام 2013 للكاتبة وداد الكواري،
    وكان بعد غياب 13 عامًا فصلتهما عن آخر مسلسلٍ جمعهما وهو “عيال الذيب” عام 2000.

زاملت أيضًا الفنان غانم الصالح في العديد من المسلسلات الخليجية المميزة مثل: “خالتي قماشة” و”الدردور” و”رقية” و”سبيكة” و”الغرباء” عام 1982،
و”خرج ولم يعد” و”إليكم مع التحية” عام 1986 و”مسافر بلا هوية” عام 1988، و”الخراز” و”زوجة بالكمبيوتر” عام 1995
و”عائلة فوق تنور ساخن” عام 2007 وعدة أعمالٍ أخرى كان آخرها “ليلة عيد” عام 2010.

من مسلسلاتها البارزة أيضًا

“ألوانٌ من الحب” عام 1974 و”ابن الحطاب” عام 1975 و”أحلام صغيرة” عام 1982 و”طش ورش” عام 1993 و”عندما تغني الزهور” عام 2005،

وكان دورها الأبرز في مسلسل “جرح الزمن” للكاتبة فجر السعيد عام 2001 الذي لقبت عقب أدائها المميز له بسيدة الشاشة الخليجية.

كان آخر ظهورٍ لها على الشاشة التلفزيونية في بطولة مسلسل “مع كل حصة قلم” وهو من كتابة علي الدوحان ومن إخراج مناف عبد الله ، وقد عُرض في شهر رمضان المنصرم.

أمّا في المسرح فبرزت في: “شيكات بدون رصيد” عام 1987 و”أرض وقرض” عام 1988 و”سيف العرب” عام 1992،

وآخر عملٍ مسرحي لها هو “صح النوم يا عرب” عام 2004 والذي عُرض في عدة بلدانٍ عربية.

إلى جانب التمثيل، خاضت تجربة الكتابة حيث قامت بكتابة ديوان شعر بعنوان “عتاب” في سبعينيات القرن الماضي، وكتبت عدة أعمالٍ درامية منها: “دمعة يتيم” و”الأخ صالحة” و”الحريم”.

حياة الفهد و أسرارها الشخصية وعلاقاتها

تزوجت للمرة الأولى عام 1965 في سن السابعة عشرة من طبيب جراح عراقي من البصرة يدعى «قصي جلبي»
وكان يعمل كسكرتير وكيل وزارة الإعلام الكويتية رافقت زوجها إلى القاهرة حين كان يدرس الطب ولذلك تركت التمثيل لمدة ثلاثة سنوات بناء على طلبه ,
واتجهت حينها إلى الاذاعة كمذيعة، رغم الاتفاق قبل الزواج على إلا تترك الفن وهو ما عجل في انفصالهما ،
في وقت لاحق رزقت منه بابنتها الوحيدة «سوزان» عام 1967 والتي تزوجت من عبد اللطيف ابن الفنان خالد العبيد ،

حياة الفهد وزواجها

  • تزوجت للمرة الثانية من مغني لبناني يدعى «محمود حمدي» وكان لديه من زواجه السابق ابنتين تؤام هن «مي، ومها» ،
    تولت تربيتهن حتى بعد انفصالها عنه، كما قامت بحضانة فتاة يتيمة اسمها «روزان» وقامت بتربيتها كابنتها.
    انتقلت الفنانة مع عائلتها إلى مدينة المرقاب حينما كانت لا تزال في الخامسة من عمرها،
    وفقدت والدها في نفس العمر، ولم تكمل دراستها في مدرستها الابتدائية،
    لكنها أتقنت القراءة والكتابة باللغتان العربية والانجليزية.
    بدأت علاقتها بالفن عندما زار الفنان بو جسوم المستشفى التي كانت تعمل بها حياة وقتئذ وتحدث معها حول ميولها الفنية،
    وبالرغم من رفض والدتها القاطع في البداية لأن تعمل حياة في مجال الفن،
    لكنها وافقت في النهاية بصعوبة مع وضع شروط أن يرافقها شقيقها خلال التصوير بعد أن قام بإقناعها

شاهد أيضا: قصة مسلسل ام هارون

  • وكان أول مسلسل تليفزيوني تعمل به هو مسلسل (عائلة بو جسوم) في عام 1964،
    وقدمت بعدها العديد من المسلسلات التليفزيونية حتى صارت من رواد الدراما الخليجية،
    ومن أعمالها البارزة: خالتي قماشة، رقية وسبيكة، جرح الزمن، عندما تغني الزهور.
    خاضت حياة الفهد كذلك تجربة الكتابة الدرامية من خلال عدة مسلسلات، منها: دمعة يتيم، الأخ صالحة، الحريم.

حقائق سريعة عن حياة الفهد وصور لها

 

  • • هوايتها المفضلة هي تربية الحيوانات الأليفة، وخاصةً القطط.
  • • كانت مذيعة في الفترة من عام 1965 وحتى عام 1968 في إذاعة الكويت.
  • • هي من تختار ملابسها بنفسها بما يتناسب مع الشخصية التي تقدمها.
  • • طباخةٌ ماهرة، وتعشق الطعام المصري خاصةً الكشري ولا تحب الإيطالي لأنّه يحوي الكثير من النشويات.
  • • قامت والدتها يضربها حين طلبت منها الانضمام لفرقة “أبو جسوم”.
  • • سرت عدة شائعات حول وفاتها.
حياة الفهد
حياة الفهد
Content Protection by DMCA.com