قصة مسلسل مدرسة الروابي للبنات

قصة مسلسل مدرسة الروابي للبنات معلومات وتقرير كامل وصور

مسلسل مدرسة الروابي للبنات أبطاله وقصته ومواعيد عرضه والقنوات الناقلة

أحداث مسلسل مدرسة الروابي للبنات ، كل ما تريد معرفته عنه، من أبطاله ومعاد عرض المسلسل مدرسة الروابي للبنات، وأبطاله ودورهم داخل العمل، وأحداث العمل وقصته، وآراء الجمهور والنقاد ومركزه بين المسلسلات .

قصة المسلسل وأحداثه ومعلومات كاملة عنه

مسلسل شبابي درامي من مسلسلات نتفليكس التي تعرض على شبكتها فقط على الإنترنت، ويعتبر من أحد أولى الأعمال العربية التي أنتجتها الشركة، من تأليف وإخراج المخرجة الأردنية الشابة تيما الشوملي بالتعاون مع الكاتبة شيرين كمال، تبدأ أحداث المسلسل في عمان بمدرسة للبنات فقط اسمها الروابي، عندما تحاول واحدة من بنات المدرسة أخذ انتقامها من زميلاتها بسبب تعرضها للتنمر منهن، لتتحول القصة عليها وتصبح هي المتهمة والجميع ضدها .

هذا العمل مختلف لأنه عمل نسائي، بوجد فيها النساء أمام الكاميرات وليست فقط خلفها، بل القصة قصتها وتدور حولها، يصور مزيجاً من القصص والصراعات التي تخوضها الفتاة العربية بين الواقع والعالم الافتراضي وفي إطار مختلف لم يطرح على الشاشة من قبل، وبخاصة في هذه الفئة العمرية. هذا بالإضافة إلى كونه مسلسلاً عن المرأة العربية بعيون وجهود طاقم عمل نسائي عربي متكامل، بالتعاون مع Netflix لعرض قصص تضيئ على جوانب مهمة وخفية في حياة الفتاة العربية من خلال منصة عالمية يتابعها أكثر من ١٣٩ مليون مشترك حول العالم، تحتوي منطقة الشرق الأوسط على العديد من القصص والتشابكات التي ربما لم تتواجد في مناطق أخرى وأتمنى أن يلامس مدرسة الروابي للبنات ليس فقط المرأة العربية ولكن كل النساء حول العالم .

مسلسل جن الأول عربيا على نتفليكس

عرض أولا مسلسل جن الذي نال هجوما كبيرا في الأيام السابقة، رغم أنه أول عمل لشبكة نتفليكس، أول مسلسل ناطق بالعربية مع تلك الشبكة العالمية لكنه حاز على غضب الشعب الأردني نظرا لما تضمنه من مشاهدات وعبارات وصفت بأنها خارجة عن الذوق العام، أما مدرسة الروابي للبنات هو مسلسل درامي من داخل أروقة مدرسة للبنات في عمان، بعنوان وقالت نتفلكيس بأن المسلسل يعد عملاً نسائياً عربياً متكاملاً من تأليف وإخراج المخرجة الأردنية الشابة تيما الشوملي بالتعاون مع الكاتبة شيرين كمال، وكان مسلسل جن Jinn قد أثار غضب العديد من أبناء الأردن والدول العربية نظرا لما يحتويه من مشاهد وصفت بأنها “إباحية” يجسدها مجموعة من الشباب والفتيات يفترض أنهم “قصر”، وهو مسلسل فانتازى أردنى، من تأليف وإنتاج إيلان وراجيف داسانى، ومن إخراج المخرج اللبنانى مير جان بوشعيا، والمخرج الأردنى أمين مطالقة .

Post Author:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *