ليلى علوي وابنها

ليلى علوي صور و معلومات وتقرير كامل

معلومات عن الفنانة ليلى علوي والسيرة الذاتية وقصة حياتها

معلومات كاملة و قصة حياتها ، كل ما تريد معرفته عنها ، متى بدأت مشوارها الفني ، من هو زوجها ، و ديانتها وبرجها الفلكي ، وطريقة حياتها اليومية ، لكل محبي و فانز الفنانة هذا مقال كامل عن كل ما تحب معرفته عنها جنسيتها ، ومواقع التواصل الإجتماعي الخاصة بها ، لكل محبي الفنانة مقال كامل و شامل عن كل ما تحب معرفته عنها من أعمالها وأسرار حياتها ومشاريعها القادمة وسيرتها الذاتية ما هو طولها و وزنها و مؤهلها الدراسي ، تفاصيل خاصة عن حياتها موهبتها و رياضتها المفضلة ونجمها المفضل إن وجد .

البطاقة الشخصية ومعلومات خاصة عنها

الاسم باللغة الإنجليزية : Layla Olwy .

تاريخ الميلاد : 4 يناير 1962م .

العمر في 2018 : 56 سنة .

محل الميلاد : ولدت في القاهرة- مصر.

الجنسية : مصرية .

الديانة : مسلمة .

زوجها : متزوجة .

الوزن : 65كجم .

الطول : 160سم .

لون الشعر : بنى .

لون العيون : عسلي .

البرج الفلكي : برج الجدي .

المؤهل العلمي – الدراسي: حاصلة على شهادة بكالوريوس في إدارة الأعمال من جامعة عين شمس .

متى بدأت مشوارها الفني : بدأت مشوارها الفني عام1977م .

ما هي رياضتها المفضلة : السباحة .

ما هي هوايتها : هوايتها هي الرسم والديكور .

المواقع الرسمية :
Instagram
Facebook

twitter

أعمال ليلى علوي مسلسلات وأفلام و مسرحيات

أفلام سينمائية :

البؤساء – إشارة مرور – الرجل الثالث – حلق حوش – تفاحة – خرج ولم يعد – غرام الأفاعي – بحب السيما – المصير – حب البنات – ألوان السما السبعة – إنذار بالطاعة – المخطوفة – المغتصبون – الذل – تحت التهديد المشاغبات الثلاث – خليل بعد التعديل – يا دنيا يا غرامي – الحجر الداير – يا مهلبية يا – شوارع من نار – إعدام ميت – زوج تحت الطلب – رجل له ماضي – ليلة ألبيبي دول – الرجل الذي عطس .

المسلسلات التلفزيونية :

العائلة – التوأم – بنت من شبرا – حكايات وبنعشها- نور الصباح – بنات الأصول – نابليون والمحروسة – فرح ليلى – لحظات حرجة – طيور الصيف – شمس – تعالى نحلم ببكرة – وتوالت الأحداث عاصفة – الشوارع الخلفية – هي ودافنشى .

من المسرحيات :

الجميلة والوحشين – عش المجانين – البرنسيسة – صدق أولا تصدق – ابتسامة وراء قضبان .

أسرار و قصة حياة الفنانة والسيرة الذاتية

قصة طفولة الفنانة و نشأتها و عملها بالتمثيل :

فنانة مصرية معروفة ، حصلت على شهرة كبيرة منذ أن ظهرت في السينما والتلفزيون ، من مواليد مدينة القاهرة عام 1962م، والدها مصري وأمها من اليونان، وهذا يفسر جمالها الطبيعي الأجنبي، بدأت مشوارها الفني وهي في السابعة من عمرها بالاشتراك في برامج الإذاعة والتلفزيون مع شقيقتها لمياء وفي الخامسة عشرة من عمرها ظهرت على المسرح لأول مرة من خلال مسرحية ثماني ستات للمخرج جلال الشرقاوي .

ليلى علوي وهي صغيرة
ليلى علوي وهي صغيرة

هي فنانة رقيقة بسيطة تخفي في عينيها سحرا غامضا لن تكشف سره إلا بالاقتراب منها، هي من الفنانات المتميزات سينمائيا والمتألقات تلفزيونيا والتي تشعر بحنين لها مسرحيا. تربعت فوق عرش النجومية والجمال، لقبوها بقطة الشاشة الجميلة وهي بالفعل «حبة كريز » السينما المصرية، تفكر بتأن في خطواتها الفنية المقبلة، وتبحث في كل عمل عن ملامح قريبة منها ومن مشاعرها المتأججة سعادة هذه الأيام .

تتألق في كل يوم يمر عليها تحت الأضواء وبصحبة الأضواء والشهرة والنجومية تتذكر (ليلى) بدايتها .. فنقطة انطلاقها الفنية كانت مع فيلم (البؤساء) وبعده بدأت الرحلة الطويلة، التي يرى البعض إنها في السنوات الأخيرة كانت مقلة فيها، تختفي وتظهر كل فترة تاركة لنا عملا يدفعنا إلى السؤال أين أنت يا ليلى؟

أجابت قائلة: الآن أدقق أكثر، أعمل بتأن، فكل ما أقدمة محسوب علي ، ولا أستعجل، أقدم فيلما في العام ، والمسلسلات كل سنتين، والمسرح لا يغريني وأصبحت عائليا لا أقدر على الالتزام به فهو يحتاج إلى وقت طويل وغياب عن البيت .

شائعة علاقتها برشدي أباظة

في بداية حياتها الفنية انطلقت شائعة حول ارتباط ليلى علوي التي كانت في سن المراهقة مع الراحل رشدي أباظة الذي تجاوز في ذلك الوقت الخمسين وتقول ليلى حول هذه الحكاية: كنت السبب في هذه الشائعة فكل الفتيات والممثلات في هذا العصر كن مبهورات بالنجم رشدي أباظة وكنت أنا أيضا مبهورة به، ولم أصدق نفسي حينما رشحني للعمل معه في فيلم (أنا والحياة) بعد مشاهدته لي فيلم ( البؤساء) وكان يعطف ويحنو عليّ ويعاملني كما يعامل ابنته إلا أنني كنت مع زميلاتي كثيرة الحديث عنه فتسرب الخبر لبعض الصحف، ولا أخفي عليكم هذه الشائعة أفادتني جداً في بداية المشوار .

ليلى علوي إحدى أبرز نجمات السينما المصرية عبر تاريخها، لاسيما في السنوات العشرين الأخيرة، بدأت حوارها الفني من خلال فيلمها الأخير «ألوان السما السابعة» الذي رفضت مع مخرجه سعد هنداوي عرضه في مهرجان مونز السينمائي الدولي وعن مبررات هذا الانسحاب قالت : حضرت مهرجان مونز مرتين، الأولى كعضو لجنة تحكيم عام 2003، والثانية عندما ذهبت بفيلم «حب البنات» عام 2004 .
وهذا العام شاهد مسيو أندريه رئيس المهرجان فيلم «ألوان السما السابعة» في مهرجان القاهرة، وأعجبه جدا وطلب أن يكون في دورة 2007، وتم الاتفاق على عرضة 14 فبراير وهو يوم عيد الحب، واعتذرت عن الحضور في هذا اليوم لارتباطات عائلية، وكان اتفاقيها أن تحضر الختام، وفوجئت يوم 13 فبراير بتليفون من المخرج سعد هنداوي، يخبرها أن دورة هذا العام تحتفي بمرور 60 عاما على إنشاء دولة إسرائيل، وأنه قرر الانسحاب بالفيلم، ووافقته على موقفه فورا .

– بدأ مهرجان وهران الدولي للفيلم العربي في دورته الثامنة بتكريم “ذهبي” للممثلة المصرية ليلى علوي وسط حضور جزائري محلي وعربي لافت، وصعدت الفنانة التي ارتدت فستانا أسود مرصع الصدر إلى خشبة المسرح لتتسلم هدية خاصة ونادرة من والي ولاية وهران عبارة عن برنس (عباءة) مشغول بالخيوط الذهبية .

وقالت في كلمة أمام الحضور الذي كان في مقدمته وزير الثقافة الجزائري عز الدين ميهوبي ورئيس المهرجان إبراهيم صديقي “سعيدة جدا بهذه الدورة وسعيدة بتكريمي في مهرجان وهران.”
وأضافت “تحية كبيرة مني ومن شعب مصر للشعب الجزائري .. ولا يمكن ان انسى تأثري في طفولتي بالمرأة الجزائرية بقوتها وقوة ارادتها وتحملها وكبريائها وفيلم المخرج يوسف شاهين للسيدة جميلة بوحيرد.”
وكان من بين الحضور في حفل الافتتاح – الذي اذيع على الهواء مباشرة في التلفزيون المحلي والفضائيات الجزائرية – الممثل المصري يحيى الفخراني وزوجته الكاتبة لميس جابر والمخرج الجزائري محمد لخضر حمينة والمغني الجزائري الشاب خالد إضافة للعديد من النجوم.

سر رشاقة ليلى علوى

تسائل جمهورها عن سر رشاقتها، فمن المعروف عنها أنها صاحبة وزن كبير، رغم جمالها ونجاحها لكنها قدمت عدد من الأعمال وهي ذات وزن كبير، فجأة فقدت الفنانة كل هذا الوزن، ويدور في ذهننا تساؤل ما سبب هذه الرشاقة ؟ قامت ليلي خلال السنوات السابقة باتباع عدة أنواع من الريجيم، لكن تضعف كثيراً أمام الشيكولاته، والتي كانت من أهم أسباب السمنة لدي نظراً لحبها الشديد لها، وفي عام 2002 عملت (ريجيم) 8 شهور، واستطاعت إنقاص 15 كيلو جراما من وزنها ، وحافظت على الشكل والوزن منذ ذلك الوقت ، وتؤكد الفنانة ليلى علوى أنها تريد الاهتمام برشاقتها للفن ولزوجها الذي يحب أن يراها هكذا دائما .

ذكريات فنية

ومن ذكريات ليلى علوى فيلم المصير مع يوسف شاهين مشهد التعبير الراقص في فيلم «ألوان السما السابعة» أعاد للأذهان محاولات ليلى مع السينما الاستعراضية،
لانها تحب الاستعراض وتعشق موسيقى الأفلام كانت بدايتها مع الأطفال تغنى ترقص، وفي الثمانينات والتسعينات قدمت سمع هس ويا مهلبية يا، ولم يكن في تلك الفترة أعمال استعراضية نهائيا،

دراستها وبدايتها الفنية بالتمثيل :

حاصلة على كلية التجارة جامعة عين شمس عند حصولها على الثانوية العامة لم يؤهلها لدخولها فانتسبت لكلية التجارة جامعة عين شمس. ولم تختصر الطريق إلى معهد السينما مباشرة رغم إنها اختارت العمل الفني ورغم ذلك التحقت بالفعل في نفس وقت دراستها بالكلية بالمعهد واختارت قسم الديكور لكي تدرس به. لأنها كما قالت كنت أتمنى الالتحاق بكلية الهندسة لأدرس فن الديكور الذي أعشقه وحينما قدمت أوراقي للمعهد وجدت أنه بإمكاني تحقيق هذا الحلم فلماذا أدرس التمثيل وقد تعلمته على يد كبار أساتذته من الممثلين الكبار والعمالقة.

أسرارها الشخصية وعلاقاتها و زواجها وأولادها :

زوج ليلى علوي هو رجل الأعمال منصور الجمال، درس زوجها منصور الجمال في المرحلة الابتدائية والإعدادية في مدارس الجزويت الفرنسية بالقاهرة، وتخرج في المرحلة الثانوية شعبة علم الرياضة ولكنه التحق بكلية الحقوق بناءً على رغبة والده، ثم بدأ حياته العملية كدبلوماسي، حيث عمل في جامعة الدول وترقّى في المناصب بسرعة .

تزوجت في عام 2007 وهو عم خديجة الجمال زوجة جمال مبارك ابن رئيس الجمهورية الأسبق حسني مبارك، ولم يسفر الزواج عن أي إنجاب، كما حرصت الفنانة طوال فترة الزواج التي استمرت قرابة الثماني سنوات على إظهار روح المحبة والود التي تكنها لزوجها، إذ كانت حريصة على الظهور معه في العديد من المناسبات الاجتماعية والفنية .

ليلى علوي و زوجها
ليلى علوي و زوجها

علاقتها بطليقها منصور الجمال كانت وستظل علاقة طيبة وتسودها الصداقة المتبادلة فيما بينهما، وكذلك الاحترام والإنسانية وتقدير كل منهما للآخر، لا حديث في الوسط الفني فى هذا الوقت غير خبر انفصال “قطة الشاشة” ليلى علوي من رجل الأعمال المصري منصور الجمال، خاصة وأن هذه العلاقة توقع الكثيرون انتهاءها مبكراً .

نظراً لأن الزيجات التي جمعت بين أهل الفن ورجال الأعمال انتهت إلى الطلاق إلا أن الطرفين خالفا هذه التوقعات، وظلت علاقة الزواج قائمة بينهما مستقرة وسعيدة لمدة 8 سنوات تقريباً، وكلما انتشرت شائعات تؤكد انفصالهما كان ظهورهما في مناسبة عامة هو لسان حال الزوجين لتكذيب تلك الشائعة، هذه المرة اختلف الأمر جملة وتفصيلاً وعلى غير ما هو معهود لدى أهل الفن من صمت رهيب في هذه المواقف، كانت النجمة ليلى علوي أكثر شجاعة عندما أعلنت خبر انفصالها، ولأن الشائعة باتت حقيقة، فقد عجزت هذه المرة عن تكذيبها في حين اختفى رجل الأعمال منصور الجمال من معظم المناسبات العامة والخاصة التي حضرتها بمفردها أو برفقة ابنها بالتبني خالد .

وكانت آخرها افتتاح مشروع “نوافذ” السينمائي في أسوان، ليلى رفضت الحديث عن الأسباب الحقيقية وراء طلاقها من زوجها رجل الأعمال منصور الجمال، واكتفت بقول هذا يخصها وحدها ، مشيرة إلى أن الخلافات والعلاقات الزوجية ليست موضوعاً للنشر وأنها تكنّ كل التقدير والاحترام له، كانت آخر لقاءات الزوجين عقب وفاة الفنانة فاتن حمامة في يناير 2015، حيث وجّها «ليلى ومنصور» دعوة إلى عمر الشريف، عن طريق صديقه وزير الآثار السابق زاهي حواس، لتناول الغداء في محاولة منهما لإخراجه من حالة الحزن والاكتئاب التي يعيشها منذ وفاة فاتن، وذكر التقرير أن الشريف لبى الدعوة وتناول معهما الغداء في أحد فنادق القاهرة المطلة على النيل .

الجدير بالذكر أن بداية معرفة ليلى علوي برجل الأعمال منصور الجمال خلال تواجدها ببلجيكا أثناء عضويتها بلجنة تحكيم مهرجان مونس البلجيكي، وقد التقته خلال دعوة عشاء بمنزل السفير المصري آنذاك سليمان عواد في احتفالية بالسفارة عام 2003 ، ومنذ ذلك اللقاء بدأت العلاقة تتوطد إلى أن تزوجا لمدة ثماني سنوات وتحديداً 2007 ، وكانت ليلى تتنقل بين منزلها في ضاحية مصر الجديدة وفيلا منصور بالساحل الشمالي، وكان الزواج أقرب للمثالية جداً لما فيه من استقرار، ومرت السنوات السعيدة دون أية خلافات تثار لكون ليلى علوي من الفنانات المتميزات فناً وخلقاً ولكون زوجها ينتمي لعائلة تجارية عريقة إضافة لعلاقة النسب مع الرئيس الأسبق حسني مبارك لكون الجمال عم زوجة جمال مبارك، وبهدوء ليلى المعهود تمّ الطلاق وعادت ليلى إلى منزل والدتها برفقة ابنها بالتبني خالد.
وهي تهمس قائلة : ربنا كرمني بإنسان أحببته وأحبني، فزوجي منصور الجمال رجل اقتصاد عاش أغلب حياته خارج مصر، وهو إنسان رائع وربنا هداني إليه ، وسعيدة جدا بفرحة الناس، وأدعو لي أن أكون زوجة صالحة وناجحة .

تكريم ذهبي للمصرية ليلى علوي في مهرجان وهران الدولي للفيلم العربي
ووقع اختيار إدارة المهرجان على 38 فيلما من 17 دولة للمشاركة ضمن ثلاث فئات للأفلام الروائية الطويلة والأفلام الوثائقية والأفلام القصيرة، وتحل السينما التركية ضيف شرف دورة هذا العام التي تستمر حتى الثاني عشر من يونيو حزيران .

المصدر : ويكيبيديا ومواقع أخرى .

البوم صور ليلى علوي
ليلى علوي في مهرجان الجونة
ليلى علوي في مهرجان الجونة
ليلى علوي من فاعليات مهرجان الجونة 2018
ليلى علوي من فاعليات مهرجان الجونة 2018
ليلى علوي
ليلى علوي
أجدد صور ليلى علوي
أجدد صور ليلى علوي
أحدث صور ليلى علوي في مهرجان الجونة
أحدث صور ليلى علوي في مهرجان الجونة
صورة جديدة لليلى علوي
صورة جديدة لليلى علوي
ليلى علوي انستقرام
ليلى علوي انستقرام
ليلى علوي بعدما فقدت وزنها
ليلى علوي بعدما فقدت وزنها
ليلى علوي وأولادها
ليلى علوي وأولادها

Post Author:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *