خالد النبوي في دور الدكتور مصطفى محمود

قصة مسلسل مصطفى محمود صور معلومات وتقرير كامل

مسلسل مصطفى محمود أبطاله وقصته ومواعيد عرضه والقنوات الناقلة

مقال شامل عن المسلسل مصطفى محمود ، كل ما تريد معرفته عنه، من أبطاله ومعاد عرض المسلسل مصطفى محمود، وأبطاله ودورهم داخل العمل، وأحداث العمل وقصته، وآراء الجمهور والنقاد و هل تم وقف البرنامج لأسباب سياسية، أم بسبب الإنتاج المبالغ فيه، أم بسبب صعوبة الأدوار .

أبطال مسلسل مصطفى محمود

خالد النبوي .

ميعاد عرض المسلسل : تم بدأ تصوير المسلسل منذ عام 2016م لكنه لم يظهر للنور حتى الآن، تم نشر برومو إعلان المسلسل على موقع التواصل فيس بوك الخاص بالسيناريست وليد يوسف وقال إنه يتمنى ظهور المسلسل للنور في رمضان 2019م .
تأليف : وليد يوسف .
إنتاج : المنتج أحمد عبد العاطى .

قصة المسلسل وأحداثه ومعلومات كاملة عنه

تدور أحداث المسلسل حول العالم الدكتور مصطفى محمود، الذي كان يقدم البرنامج التلفزيوني العلمي الشهير ( العلم والأيمان )، بطولة الفنان خالد النبوي، الذي ظهر مجسد للشخصية وهو في طريقه لتقديم هذا البرنامج الذي يتذكره الكثير من المشاهدين حتى الآن، منذ عامين ويتم تحضير لهذا المسلسل الكبير، صاحب إنتاج كبير، لكي يرصد السيرة الذاتية للعالم الكبير الراحل مصطفى محمود، بسبب كونه واحد من أعظم رموز المجتمع المصري .

خالد النبوي قد تحمس للفكرة كثيراً وبدأ التحضير للعمل، والتقى بعائلة الشخصية الذي سيتقمصها، و أجرى العديد من البروفات لكي يتقن طريقته وتم ترح أول إعلان على السوشيال ميديا العام الماضي وحصل على تفاعل شديد لدرجة أنه أصبح تريند على تويتر، وينتظر طرح أولى حلقاته بفارغ الصبر، لكن منذ عرض إعلانه لم يظهر هذا العمل للنور حتى الآن، وعندما سئل المؤلف عن السبب، قال إنه يتمنى أن يتم عرض المسلسل عام 2019م في شهر رمضان المبارك، لكن الفنان خالد النبوي اتفق على بطولة مسلسل جديد سيتم عرضه في رمضان القادم .

خالد النبوي في دور الدكتور مصطفى محمود
خالد النبوي في دور الدكتور مصطفى محمود
خالد النبوي
خالد النبوي

هذا العمل به الكثير من رموز المجتمع المصري ليس فقط الدكتور مصطفى محمود، رموز دينية وفنية وسياسية ، مثل الشيخ محمد متولي الشعراوي وصلاح شاهين وإحسان عبد القدوس وكامل الشناوي ومحمد عبد الوهاب، لذلك إنه يعد واحد من أصعب الأدوار والأعمال التي قد تقدم .

معلومات عن مصطفى محمود

اسمه بالكامل مصطفى كمال محمود حسين آل محفوظ، ولد 27 ديسمبر عام 1921م، درس الطب وتخصص في أمراض الصدر عام 1953م، لكنه ابتعد لفترة عن ممارسة الطب وتفرغ للكتابة، تزوج عام 1961م وانتهى الزواج عام 1973م، وأنجب أمل وأدهم، تزوج مرة أخرى من زينب حمدي في 1983م، لكنه لم يستمر طويلا فقد حصل الطلاق عام 1987م، وأصبح كل همه هو القراءة والاستكشاف والتأليف، فقد ألف 89 كتابا مختلفاً، منها السياسي والعلمي والديني وقصصي ، والفلسفي .

مصطفى محمود برنامج العلم والإيمان
مصطفى محمود برنامج العلم والإيمان

تم أتهامه كثيرا بعدة أتهامات، بسبب أفكاره ومعتقداته، فقد كانت له آراء سياسية متناقضة ومتضاربة، رغم نفيه لذلك، لكنه أعترف بأنه كان على خطأ، فالفرق بينه وبين أي سياسي إنه يعترف بالخطأ الذي يقع فيه، وبسبب علمه وكثرة قراءته وتفكيره، بدأ البحث عن الله والإنسان والغز الكبير في الحياة والموت، قرأ في ثلاثون عاماً عن البوذية و الإبراهيمية والهندوسية و زرداشتية بل مارس معتقداتهم أيضاً، لكنه لم يلحد .

الإلحاد

من الأقاويل الكاذبة هي إلحاده، لكنه لم يلحد، فقد كان يفكر في الأديان و أختلافها، فهو لم ينفي وجود الله بل كان عاجز أمامه وأمام التعرف عليه ، مما جعله باحث في هذا العلم الكبير ، وداخل مختلف الأديان وتصورهم للوجود الإلهي، جعلت منه تلك الفترة مفكر ديني حقيقي، وظل ثلاثون عاما في محنة بين البحث والإيمان، كتب فيها العديد من الكتب منها رحلتي من الشك إلى الإيمان – حوار مع صديقي الملحد – التوراة – لغز الحياة – لغز الموت .

برنامج العلم والإيمان

حضرته فكرة عرض علمه على شاشات التلفزيون، وقدم المشروع على التلفزيون، وتم الموافقة عليه مقابل 30 جنيه للحلقة، فشل الموضوع بسبب قلة المال، لكن قام واحد من رجال الأعمال الذي قام بإنتاجه على نفقته الخاصة ، أصبح واحدا من أشهر البرامج التلفزيونية في ذلك الوقت، لكن تم وقف البرنامج رغم شهرته وقد أكد ابنه أن سبب قرار وقف البرنامج يعود إلى وزير الإعلام وقتها ( صفوت الشريف)، لكن وقف البرنامج لم يمنع تسجيل التاريخ بأنه من أعظم البرامج التلفزيونية العلمية حتى الآن .

أزمات تعرض لها

في فترات حياته بين الإيمان والإلحاد كتب العديد من الكتب المثيرة للجدل، مثل كتاب الله والإنسان، وهو كتاب في نزاع كبير بين الدين والإنسان والعلم، ازعج هذا الكتاب الأزهر الشريف مما جعل عبد الناصر يطلب محاكمته بالكفر، لكن المحكمة أمرت فقط بمصادرة الكتاب، لكن السادات جاء وأبدى إعجابه الشديد بالكتاب ثم أقدم على طباعة الكتاب مرة أخرى، حتى إنه صديقا مقربا له، وعندما ثم قتله حزن حزناً شديداً عليه، قال كيف لمسلم أن يقتل رجلا مثل السادات، كان من أعظم الرجال وقد صد مظالم كثيرة عن الناس، وعندما أراد السادات أن يوليه منصب وزيراً، رفض، فقال كيف أتولى منصب كبير وإنه لم يستطع في إدارة أسرتي، وتفرغ للبحث العلمي .

جاءت أزمته التالية بعدما نشر كتابه ( الشفاعة ) وأنه ضد شفاعة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، و الاتكال عليها بدلا من الاجتهاد والعمل، وأنها تعني تغييراً في حكم الله، وكيف أن الله برحمته الكبيرة العظيمة والأعلم بما يستحق كل إنسان، ينتظر شفاعة ورحمة من الرسول، حدث هجوما شديدا عليه وتم اتهامه بالإلحاد، واتهامه بإنه مجرد طبيب وليس له علاقة بالدين، كانت تجربة قاسية جدا له، لذلك قرر إعتزال الكتابة، وابتعد عن الناس، وعاش منعزل عن الناس حتى أصابته جلطة ، رغم تأكيد المقربون له إنه دائم التقرب إلى الله وإنه يلحد على سجادة الصلاة، وكل ما كان يريده هو التعرف أكثر على الله والمخلوقات من خلال الأديان السماوية والأرضية، ولم يجد إلا القران الكريم الأقرب من الله .

الوفاة

توفى الدكتور العظيم عن عمر 88 عاماً، في 31 أكتوبر عام 2009م، صباح يوم السبت، وشيعت جنازته في مسجده بالمهندسين، وأثناء مرضه لم يزوره أي من المشاهير ولا المسئولين وكان خبر مرضه ووفاته في تعتيم كبير من الصحافة، وصل عدد حلقات برنامجه العلم والإيمان إلى 400 حلقة .

كتاباته وكتبه ومؤلفاته

ألعاب السيرك السياسي – الشيطان يسكن في بيتنا – أكذوبة اليسار الإسلامي – الإسلام في خندق – الغابة – نار تحت الرماد – زيارة للجنة والنار – مغامرات في الصحراء – المسيخ الدجال – عظماء الدنيا وعظماء الأخرة – علم نفس قرآني جديد – المدينة – أناشيد الإثم والبراءة – الإسلام السياسي والمعركة القادمة – المؤامرة الكبرى – عالم الأسرار – على حافة الانتحار – الله والإنسان – أكل العيش – عنبر 7 – شلة الأنس – الطريق إلى الكعبة – رحلتي من الشك إلى الإيمان – القرآن – اعترافات عشاق – 55 مشكلة حب – اعترفوا لي – أناشيد الإثم والبراءة – جهنم الصغرى – أيها السادة اخلعوا الأقنعة – الإسلام ما هو؟ – هل هو عصر الجنون – وبدأ العد التنازلي – السؤال الحائر – سقوط اليسار – على خط النار – سواح في دنيا الله – ماذا وراء بوابة الموت – تأملات في دنيا الله – على حافة الزلزال .

Post Author:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *